تعرف على التقشير البارد للوجه وفوائده

0

التقشير البارد للوجه هو طريقة للحصول على بشرة نضرة وخالية من العيوب، وهذا لكونه من طرق المعالجة للحبوب والجلد الميت وكذلك البثور والرؤوس السوداء، وهو من أفضل الطرق التي تعطي نتائج سريعة وإيجابية في أقصر فترة ممكنة، لذلك تتساءل الكثير من السيدات عن تفاصيل هذه العملية ومدى فائدتها للبشرة، وما هي أفضل الطرق للقيام بها، وفي هذه المقالة سوف نشرح لكم كل هذا بالتفصيل.

ما هو التقشير البارد للوجه؟

التقشير البارد للوجه هو واحدة من طرق العناية بالبشرة والوجه، وهو عملية من عمليات التجميل، وكذلك علاج المشكلات الخاصة بالبشرة، وتقنية التقشير البارد تم ابتكارها من أجل مواجهة عيوب التقشير الحمضي الذي يعد من الأساليب القاسية على البشرة، وهناك أكثر من وسيلة للقيام بعملية التقشير البارد يجب أن يتم استخدمها أحد هذه الطرق أو أكثر من طريقة منها للحصول على أفضل النتائج من حيث التقشير والعناية بالبشرة.

ومن الجدير بالذكر أن التقشير البارد يمكن لأي سيدة أن تقوم بإجرائها على خطوتين أساسيتين، الخطوة الأولى والتي يتم إجراؤها في العيادة التخصصية لتجميل الوجه، بينما يتم القيام بالجزء الثاني من التقشير في المنزل، ومن الجدير بالذكر أن التقشير البارد في العيادة يمثل 60% من عملية التقشير البارد ككل، بينما تمثل عملية التقشير في المنزل 40% من عملية التقشير البارد.

فوائد التقشير البارد للوجه

عملية التقشير البارد من أكثر العمليات المفيدة للوجه بشكل عام، وذلك لكونه يعيد لبشرة الوجه النضارة والحيوية المطلوبة، ويعالج المشكلات المختلفة في الوجع، وهذه الفوائد تتمثل فيما يلي:

  • يعمل التقشير البائع على معالجة مشكلة التصرفات في الوجه والتي تعاني منها الكثير من الفتيات.
  • يعمل التقشير البارد على التخلص من الجلد الميت المتواجد على الوجه، والذي يسبب غلق للمسلم وتراكم البكتيريا على الوجه.
  • من فوائد التقشير البارد أيضًا كونه يخلص الوجه من البثور والرؤوس السوداء الناتجة عن تراكم الدهون أسفل جلد الوجه.
  • يعمل التقشير البارد على تفتيح بشرة الوجه وإعادة النضارة والجمال لها مرة أخرى.
  • من فوائد التقشير البارد أيضا أنه يعمل على قبض المسام المتواجدة في الوجع.
  • تجديد خلايا البشرة بشكل مستمر والتخلص من الشوائب التي تعمل على تغير لون الجلد في أكثر من جزء من الوجه.

الفرق بين التقشير البارد للوجه والتقدير الحمضي

تخضع الكثير من الفتيات والسيدات إلى جلسات التقشير الحمضي، وذلك من أجل الحصول على نتائج سريعة للتخلص من مشكلات البشرة والوجه، ولكن التقشير الحمضي يسبب موت في خلايا الجلد الحية حيث أنه يتم تحت تأثير نسب عالية للغاية من حمض اللاكتيك، بينما يتم استخدام التقشير البارد لما يتميز به من مميزات تتمثل فيما يلي:

  • يعمل التقشير البارد على إزالة طبقات الجلد الميتة فقط دون الوصول إلى الطبقات الداخلية للجلد.
  • يتم استخدام حمض اللاكتيك في هذا النوع من التقشير بنسب قليلة للغاية مقارنة بالتقصير الحمضي مما يعمل على إزالة التصبغ من الجلد من دون إلحاق اى نوع من الضرر فيه.
  • يسمى التقشير البارد بهذا الاسم نسبة إلى أنه يكون بارد الاستخدام على البشرة ولطيف بالنسبة عالية أكثر من التقشير الحمضي الذي قد يسبب الحساسية المفرطة.
  • يتناسب التقشير البارد مع كافة أنواع البشرة حيث يمكن استخدامه على البشرة الحساسة بكل أمان.

المكونات التي يتم استخدامها في التقشير البارد

هناك بعض المواد التي يجب أن تكون متوفرة بشكل أساسي لإكمال عملية التقشير البارد والحصول على أفضل النتائج الممكنة، وبعض هذه المواد تتمثل فيما يلي:

  • حمض اللاكتيك الذي يعد أقوى نوع مقشر حمضي على الإطلاق.
  • حمض الكوجيك من الأحماض التي تدخل في عملية التقشير البارد بشكل أساسي.
  • حمض الفوليك، الإكسوربيم من المواد التي تقشر الجلد وتزيل التصبغات بطريقة آمنة تماما على البشرة.

خطوات التقشير البارد للوجه

تتم عملية التقشير البارد للوجه عن طريق عدد من الخطوات السهلة التي تبدأ بالمرحلة الأولى في عيادة الطبيب، ثم استكمال عملية التقشير في المنزل، وهذه الخطوات تتمثل فيما يلي:

  • يتم أولا الفحص الطبي للمريضة من قبل الطبيب المختص ومن ثم تحديد أجزاء الجسم التي تحتاج التقشير.
  • بعدها تجهيز المواد المستخدمة في التقشير وتطهير المكان الذي ستتم عملية التقشير فيه.
  • استخدام المواد المقشرة للوجه السابق ذكرها وتطبيقها على الوجه من قبل الطبيب.
  • يتم إعطاء المريضة الكريمات المقشرة التي سوف يستكمل العلاج بها في المنزل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق