فوائد الكاجو للجسم

0

فوائد الكاجو للجسم كثيرة ومتنوعة، فهو غني بالفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المختلفة، ويمكن تناوله كوجبة خفيقه أو إضافته عند إعداد الأطعمة والحلويات المختلفة، وهو من المكسرات الحلوة والتي تحتاج للاعتدال عند تناولها وبالأخص لمرضى السكر، وذلك حتى لا يسبب مضاعفات صحية أما بالنسبة للذين يعانون من الحساسية ضد الكاجو أو المكسرات بشكل عام، فعندها يعد تناوله خطيراً وقد يودي بحياته.

فوائد الكاجو للجسم

الكاجو من الأطعمة الغنية بالفيتامينات والبروتينات والمعادن، كما أنه مصدر أساسي للطاقة، و الدهون الغير مشبعة، كما أنه مضاد قوي للأكسدة وغني بالطاقة، وهو مصدر لحليب الكاجو البديل النباتي والصحي لحليب البقر، وغيرها مما يجعل فوائده لا تحصى لجميع أعضاء الجسم، ومنها:
يعمل على زيادة المناعة لاحتوائه على الزنك، الذي يحفز الهرمونات الموجودة بالجسم، وكذلك بعض الإنزيمات الخاصة.
يعمل على الوقاية من السرطانات، لغناه بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة كالسيلينيوم وفيتامين إي، للتخلص من الجزر الحرة وتقوية أغشية الخلايا.
يقي من حصى المرارة، كبقية المكسرات التي تعزز من عمل المرارة، وتقي من فرص الإصابة بالحصوات.

فوائد الكاجو لصحة القلب

للكاجو أهمية كبيرة في تقليل الكوليسترول في الدم، والقضاء على الدهون الثلاثية لاحتوائه على دهون صحية غير مشبعة، كما يحتوي على نسبة عالية من المغنيسيوم الضروري لصحة القلب، كما يعمل على تقليل ضغط الدم و تعزيز الشرايين والأوعية الدموية ، مما يجعلها تعمل بشكل جيد وتقلل نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية، والجلطات وتصلب الشرايين وغيرها.

فوائد الكاجو لصحة الفم والأسنان

يعد مضاد قوي للالتهابات البكتيرية، مما يساعد في تقوية اللثة والأسنان، ومقاومة الروائح الكريهة للفم، كما أن كمية الفسفور التي يحتوي عليها كفيلة بإعادة بناء طبقة المينا والحفاظ عليها، مما يجعلها كالدرع الواقي للأسنان من التسوس والتآكل.

فوائد الكاجو في تقليل الوزن

يمكن استخدامه ضمن نظام غذائي سليم يتطلب عدد معين من السعرات الحرارية، وذلك حتى لا يكون احتوائه على كمية عالية من السعرات الحرارية عائق دون خسارة الوزن، لأنه خلافا لذلك يحتوي على البروتين بنسبة عالية وهو ضروري لزيادة عملية الأيض، كما يعطي شعور بالشبع وكأن المعدة ممتلئة، مما يساعد في تقليل الوزن بشكل سريع وسهل وبطريقة آمنه.

فوائد الكاجو للعظام

نظرا لأنه غني بالنحاس والماغنسيوم والكالسيوم فهو يقي من هشاشة ولين العظام، ويعمل على تقوية المفاصل كما أن تلك العناصر تدخل في تكوين الإيلاستين والكولاجين، مما يزيد من أهميته بالنسبة للعظام والعضلات.

الكاجو يحافظ على مستوى السكر في الدم

يمتاز عن غيره من المكسرات في انخفاض كمية الكربوهيدرات الموجودة به، ما يجعله مثالي للحفاظ على مستوى السكر، كما أنه وجبة شهية ومفيدة لمرضى السكر عوضا عن باقي المكسرات.

الكاجو يحافظ على صحة العين

البصر نعمة تتطلب الحفاظ عليها ليتمتع الإنسان بالنعم المختلفة التي منحها الله لنا،
والكاجو جيد في هذا الأمر لأنه:
يحافظ على العين من الأضرار الناجمة عن أشعة الشمس الضارة.
يمنع حدوث عاتمة العدسة، لاحتوائه على اللونين و الزانتين وهما من مضادات الأكسدة.
يقلل من فرص حدوث تنكس بقعي لعدسة العين، حيث تحتوي العين على جزء يسمى بالبقعة يحدث له إعادة توجيه من الشبكية، والذي قد يؤدي إلى تشوش في الرؤية وربما العمى.

يساعد الكاجو في التخلص من الاكتئاب


من الأمراض العصرية والمنتشرة بشكل متزايد هذه الأيام، نتيجة للتوتر والقلق الناتج من الحياة السريعة، لذا يعطي الكاجو نفس مفعول الأدوية المضادة للاكتئاب، لوجود التريبتان وهو حمض يتكسر فيعطي النياسين والسيروتونين، وهي هرمونات مسؤولة عن تعديل الحالة المزاجية وزيادة الهدوء والراحة النفسية.

فوائد الكاجو للحامل


من المعروف لدى أطباء النساء والتوليد أن المكسرات وخاصة الكاجو تحتوي على فوائد كبيرة، لصحة الحوامل والأجنة وكذلك الأطفال في أعمارهم الأولى، لذا فهو من الموصي به لديهم لكونه:
يتميز بأنه غني بالألياف التي تمنع مشاكل سوء الهضم والتلبك كالإمساك، ومن المعروف أن الحامل تعاني منه في الشهور الأخيرة بالأخص.
يرفع من نسبة الهيموجلوبين في الدم، لوجود الحديد والنحاس كعنصرين أساسيان به، لذا يمكن استخدامه كوقاية من فقر الدم لغير الحوامل أيضاً.
يعزز صحة الأم والجنين، ويعمل على الوقاية من الأمراض بسبب مضادات الأكسدة الموجودة به.

فوائد الكاجو للمتزوجين


يعمل الكاجو على زيادة الرغبة الجنسية وتعزيزها، لما فيه من معادن وفيتامينات ضرورية لحياة جنسية جيدة.
يحتوي على العديد من الأحماض الأمينية ومنها الأرجينين، وهو مهم لعملية الإنتصاب لكونه جزء من أكسيد النيتريك.
لاحتوائه على الزنك الذي يعمل على تطور الأعضاء التناسلية، وتعزيز القدرة الجنسية بتنشيط غدة البروستاتا، وإنتاج الهرمونات حيث يقوم الزنك بتحفيز مالا يقل عن مأتي إنزيم، تساعد في انقسام الخلايا ونموها، لذا يعد الكاجو أساسي للنضوج الجنسي السليم لدى الأطفال، ويمنع حدوث أي مشاكل جنسية في النمو نتيجة نقصه.

نصائح لتناول الكاجو


عند تناول الكاجو يجب الحرص على أن يكون مطهو جيدا، إما بتحميصه أو تعريضه البخار وتمليحه، لأنه قد يسبب تسمم في حال كان نيء تماماً.
لمن يملكون شهية قوية للمكسرات، عليهم بتوخي الحذر لأنه يحتوي على سعرات حرارية عالية ودهون غير مشبعة، لذا يحتاج لتناوله باعتدال.
بالنسبة لمن يتناول الكاجو لأول مرة كالأطفال وغيرهم، عليه إختبار الحساسية أو الحذر باستخدام كميه قليله، لأنه ربما يكون لديك حساسية للكاجو.
في حال كان سيتعرض الشخص لعملية جراحية، فينبغي ألا يتناول الكاجو لمدة لا تقل عن أسبوعين قبلها، لتأثيره الملحوظ على نسبة السكر في الدم مما قد يسبب الخطورة لعدم التحكم به قبل وبعد العملية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق